الإثنين , أبريل 22 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / 💢 *كلمة الميدان* *فترة الإنتقال التى ننشدها*

💢 *كلمة الميدان* *فترة الإنتقال التى ننشدها*

تعج الساحة السياسية بعدد من المبادرات تقدم اقتراحات للوضع الانتقالى، بعد تشييع  السلطة الحاكمة الآيلة للسقوط نتيجة لاستفحال الازمة السودانية، وبسواعد شباب السودان الثائر الذى قرر “تسقط .. بس” هذا الشعار الرائع المعبر. بالطبع يقدم منسوبى النظام والذين تلوثوا معه وانغمسوا فى الفساد و يأملون فى ايجاد موقع لحزبهم الفاسد صاحب المشروع المنهار، ويدلون بدلوهم فى تقديم المبادرات. فمنهم من يقدم مبادرة مقترحا مشاركة الحزب الحاكم فى الفترة الانتقالية ومنهم من يلتف بطرح بعض القوى التى تخضع لنفوذه ومنهم من يحاول الالتفاف حول مواثيق تعاهدت عليها قوى السودان السياسية التى رفعت شعار اسقاط هذا النظام وعملت له. لقد وقع الحزب الشيوعى مع القوى السياسية المدنية والحركات حاملة السلاح منذ عام 2012 عددا من المواثيق ينطلق منها فى رؤيته للفترة الانتقالية. هى مرجعيته، وفى مقدمتها البديل الديمقراطى الذى وقع عليه بتاريخ 4 يوليو 2012 عدد 21 حزبا وحركة مسلحة ومنظمات مجتمع مدنى ، كذلك الاعلان الدستورى، ووثيقة الخلاص الوطنى التى توافقت عليها القوى السياسية المشاركة فى هبة يناير 2018، كذلك ما وقعه الحزب مع نداء السودان فى لقاء باريس فى ابريل 2016 .

والمبادئ الاساسية التى تتمسك بها هذه المواثيق نابعة من مبادئ الدولة المدنية الديمقراطية ذات التعدد الاثنى والدينى والثقافى .. الخ وان الحكم فيها على اساس استقلال  السلطات: السلطة التشريعية – السلطة التنفيذية – السلطة القضائية. وان تتيح القوانين الحريات للاعلام المستقل والصحافة ومنظمات المجتع المدنى، بعد القاء القوانين المقيدة للحريات فى مذبلة التاريخ، لتؤدى دورها فى الرقابة الشعبية على الاداء الحكومى.

ان السلطة الانتقالية التى تناولتها هذه المواثيق، هى سلطة ذات مهام محددة ولفترة زمنية محددة. اهم هذه المهام هى اسقاط النظام ، وفكفكة مؤسساته الفاسدة وتصفيتها وتقديم رموزه وجميع من ارتكب جرائم فى حق شعب السودان لمحاكمة عادلة، وايقاف نزيف الحرب ومعالجة أثاره من نزوح ونزع اراضى وتعويض المتضررين منها. كما تعقد مؤتمر اسعافى عاجل لمعالجة الازمة المعيشية والاقتصادية المستفحلة. أن يعقد فى آخر الفترة الانتقالية مؤتمر دستورى يشارك فيه كل اهل السودان لوضع دستور دائم للسودان يعالج كيفية حكم السودان. تختم الفترة الانتقالية انتخابات حرة ونزيهة بعد ان تقوم الحكومة باكرا باحصاء سكانى ووضع قانون لها.

هذه الرؤية المختصرة والمفصلة فى المواثيق، تتفق عليها الفرق مستندة على المواثيق بيننا. وأن الحزب سيقدم المبادرة التفصيلية لحلفائه فى قوى الاجماع لتقديمها لقوى الانتفاضة، محذرا من الانزلاق فيما يحيكه النظام ومنسوبيه للالتفاف حول منجزات الانتفاضة بحكومة انتقالية لا تعبر عن طموحات جماهير الانتفاضة والا نكرر سلبيات ثورتى اكتوبر1964 ومارس/ابريل 1985

والنصر حليف الثوار … والتقدم والازدهار لشعب السودان .. فى سودان يسع الجميع

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

تفاصيل مخطط إغتيال “حميدتي”

Share this on WhatsAppكشف مصدر عسكري عن تفاصيل مؤامرة إغتيال “حميدتي”، قائلاً ان المخطط يقف …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *