الخميس , نوفمبر 15 2018
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / ‎بيان في الذكرى الرابعة والخمسين لثورة أكتوبر المجيدة

‎بيان في الذكرى الرابعة والخمسين لثورة أكتوبر المجيدة

‎حزب المؤتمر السوداني

‎في مثل هذا اليوم، من عام ١٩٦٤، انتصرت إرادة الحياة وتمكن شعبنا من انتزاع حريته من براثن الحكم العسكري الشمولي الاول .. كانت الشرارة من جامعة الخرطوم التي عزم طلابها على تحدي السلطات وانتزاع حقهم في مناقشة قضاياهم الوطنية وعلى رأسها قضية الحرب في جنوب السودان، وحين حاولت السلطة الحيلولة بينهم وبين حقهم في التعبير السلمي مستخدمة الرصاص الحي الذي إخترق جسد الشهيد أحمد القرشي، ثارت الجامعة والتحمت بها الجموع الهادرة في الشوارع لتسطر ملحمة ستظل تزين صدر الشعب السوداني وتعبر عن توقه الأبدي للحرية والكرامة.

‎تمر علينا ذكرى أكتوبر  وبلادنا ترزح تحت نير أسوأ شمولية شهدتها على إمتداد تاريخها، قسمت البلاد وقتلت الناس على العرق والدين وإختلاف الرأي، دفعت بالملايين بين نزوح ولجوء، دمرت بني الإنتاج وأفقرت غالب شعب السودان واحتكرت الثروة في يد قلة من المنتفعين، حطمت جهاز الدولة ووضعت السلاح في يد مليشيات منفلتة لتحمي ملكها العضوض، قمعت الحريات الشخصية والعامة واعتدت عليها بأجهزة أمنها التي خصصت لها غالب موارد البلاد. إن ضوء أكتوبر الخالد لا يمكن أن ينطفيء مهما ظللت سماء بلادنا سحب الظلام، هذه هي عبرة التاريخ ولو أبى سدنة الشمولية والأحادية.

‎نهنيء في حزب المؤتمر السوداني كل أبناء وبنات شعبنا بهذه الذكرى العطرة، ونعاهدهم على المضي قدماً في طريق المقاومة السلمية الجماهيرية حتى ندك حصون الشمولية حجراً على حجر. في ذكرى أكتوبر المجيدة لن نمل أن نذكر بأن عبرة الثورة ليست في استرجاع أغانيها وأشعارها الجميلة، بل في استلهام دروسها وفهمها لتكون معيناً لنا في مواجهة هذا النظام الشمولي. في هذه الذكرى نرسل لكل رفاقنا الراغبين في التغيير رسالة صادقة بأن العمل المشترك هو معبرنا للخلاص من هذا الواقع البائس، وأن تباينات الرأي والوسائل بيننا يمكن أن تكون عامل قوة متى ما أحسنا إدارتها. إن الواجب المقدم الآن هو الخلاص من نظام الإنقاذ الشمولي، فلنجعل من يوم ثورة أكتوبر تذكاراً لما يستحق شعبنا أن يعيشه ولما يقدر أن ينجزه.

‎حزب المؤتمر السوداني
‎أمانة الإعلام
‎٢١ أكتوبر ٢٠١٨

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

ختم وفد حركتي العدل و المساواة و تحرير السودان (قيادة مناوي) زيارته للعاصمة القطرية الدوحة

Share this on WhatsAppحركة العدل و المساواة السودانية                    بيان صحفي ختم  وفد حركتي العدل …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *