الأحد , سبتمبر 23 2018
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *في عصر جماع الأولوية لصالح الدجاج والسمك على حساب إنسان الولاية*
حزب البعث العربي الاشتراكي (الاصل) قيادة قطر السودان

*في عصر جماع الأولوية لصالح الدجاج والسمك على حساب إنسان الولاية*

╭─┅─═🇸🇩ঊঊঈ═─┅─╮
   📰 *الهـدف*
*دقة الخبر ومسئولية الكلمة*
—————————-
#الهدف
#الهدف_آراء_حرة
#من_كسلا_سلام

*أولويات الوالي جماع*

*بقلم: همرور حسين همرور*

منذ أيام الطفولة أذكر أعمال محلية كسلا في فتح المجاري لتصريف مياه الخريف وإزالة الرمال والمخلفات المتراكمة تحت كبري القاش وما زلت أذكر جيداً (كراكة) المحلية الصفراء التي كنا نحتفل بقدومها، وكنا نسرع مهرولين لاستقبالها ونتابع عملها بإنبهار ونحن في أتم السعادة والسرور، ونعتبره يوم للفرح والمرح.
لقد اعتدنا على هذا المشهد سنوياً بل أصبح ذلك عرفاً توارثته محلية كسلا من أيام حكم المستعمر، إذ كان الخواجة يقف وسط مشروع القاش ويشرف على ذلك إشرافاً مباشراً.
الآن للأسف أصبحت غالبية مساحات مشروع القاش غابة من غابات المسكيت، بعد أن تراجع هذا الإرث التاريخي، أي فتح مصارف المياه في عهد المعتمد معتصم والذي أصبحت جل واجباته تتبع الوالي في حله وترحاله.
قبل شهرين، تقريباً، أطلقت النداءات من سكان الضفة الغربية لمدينة كسلا بظهور مرض غريب يشل حركة المصاب، الجميع طالب السلطات بإتخاذ الاجراءات الطبية اللازمة لاحتواء هذا المرض الغامض في حينه، ولتلكؤ الجهات المعنية سرعان ما انتشر المرض بصورة مخيفة ووصلت الإصابات لكل بيت لتشمل فى البيت الواحد عدة أفراد وأحياناً كل أفراد الأسرة الواحدة.
عندما أدركت حكومة كسلا الخطر الداهم قامت بعمليات رش يدوي بعد أن تم معرفة نوعية المرض، وهو نوع من أنواع الحمى التي تنقلها الزعاجة المصرية وعرف عند الأهالي بالكنكشة وأطلق عليه البعض (أمر قبض) نسبة لتعطيل حركة الإنسان ناهيك عن حمى تصاحبه وآلام في المفاصل.

خريف هذا العام كان مبشراً سررنا به وتفاءلنا كثيراً رغم الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين نسبة للسيول التي تتحمل حكومات الولاية الآثار المترتبة عليها، ذلك لتخطيطها غير السليم للأحياء في مكرام وكادقلي. من خلال زياراتنا الميدانية رأينا منزلاً داخل مجرى منحدراً من أعلى الجبل ولكن الأدهى والأمر هو ضياع ثروة مائية هائلة والعالم كله يعمل على حصاد المياه، علماً بأن كل المياه التي هددت مدينة كسلا تبخرت دون تحقيق فائدة قصوى منها، وعلماً بأن سعر  برميل الماء في الصيف بمدينة كسلا يصل مبلغ 50 جنيها.
الحمى التي استباحت كسلا، وللمفارقة، تضع المقارنة بين إنسان الولاية ودواجن وأسماك الولاية، للأسف ليست فى صالح الإنسان إذا علمنا بأن حظائر الدواجن والأسماك فى الولاية تعيش في مزارع تحظى بالعناية الجيدة، مع توفير الإمداد الكهربائي والماء كما أن أحواض الأسماك مفتوحة على الهواء النقي، بينما بيئة البشر مليئة بالذباب والأوساخ والباعوض والحمى بالإضافة إلى العناء في الصفوف من أجل الحصول على الخبز والغاز والجازولين، وازدحام في المرافق الحكومية في ظل غياب الرقابة الحكومية، إذ أن سعر حبة القريب فروت من المزارع ب 4 جنيهات بينما يصل سعرها طرف السمسار ل 15جنيها.

كان الأجدر والأنفع لحكومة الولاية الإعتراف الرسمي بهذا الوباء ورش المدينة رشاً ضبابياً لأن ما نراه من ضرر واقع على الناس أكبر بكثير من ضرر الرش الضبابي الذي ربما يؤثر على دواجن الجنرال وأسماكه.

إن تجاهل جماع وحكومته لهذه الكارثة وعدم الإعتراف بها، وضعف دوره الإعلامي التوعوي في وجود الهتيفة الذين يخفون ويزينون له الوقائع على الأرض بغير حقيقتها أسهم فى تفاقم أزمات الولاية.

هل سلامة وبيئة دجاجكم وأسماككم أهم من سلامة وبيئة مواطنيكم، سعادة الوالي؟

وكان الله فى عون أهل الولاية ومدينة كسلا، ولا حول ولاقوة إلا بالله.
________________________

*▪العصيان المدني طريقنا لإسقاط النظام وإقامة البديل الوطني الديمقراطي*

*▪لا سلطة لغير الشعب ولا وصاية على الشعب.*

*ﭠَڝَـدَرَ عـنَ حِـۤـزْب الَبعــثَ الَعـرَﭜَـيَ الَاشـَـﭠَرَاكَــيَ*
❇════════════❇

لِلِمِزِيِدِ مِنِ الِأخِبِارِ تِابِعِوِا *صِفِحِتِنِا عِلِےِ الِفِيِسِبِوِكِ:*

https://m.facebook.com/hadafsd/

*على تويتر*
https://twitter.com/alhadaf_albaathتر

*على تيليغرام*
t.me/alhadafsudan
╰─┅─═ঊঊঈ🇸🇩═─┅─╯

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

*السلطات تتكتم عن عدد المصابين في كسلا*

Share this on WhatsApp#الهدف #الهدف_تقارير *”الهدف”: كسلا* 22 سبتمبر 2018م ظهرت الإصابات الأولى بمرض الشنكونوغيا …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *