الأحد , أغسطس 18 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *البان افريكانيزم ونداء السودان ..الاتجاهان المتضادان*
قوى نداء السودان - البيان الختامي

*البان افريكانيزم ونداء السودان ..الاتجاهان المتضادان*

*من بعد ٢٠٠٥م وحتي الان..فان هؤلاء الالاف من الضحايا والنازحين واللاجئين هم في حقيقة الامر ضحايا السلام واخفاقات اتفاقية السلام الشامل المرعية دوليا..فهل صحيحا انهم كانوا عاجزين عن حماية السلام؟*

*وسطاء السلام الدوليين الذين كل همهم اضافة صورهم الشخصية مع الفرقاء وعناويين بروتوكولات الاتفاقيات الي سيرهم الذاتية ولخدمة اغراض احزابهم في اطار تنافساتهم وتناقضاتهم الاجتماعية والسياسية داخل منظومات دولهم السياسية*

*هؤلاء الوسطاء الذين يعملون في معادلة تتطلب الاحتفاظ بعلاقات جيدة مع طرفي الصراع ليكونا تحت رهن الاشارة والطلب في اي مكان واي زمان للاجتماعات العبثية والورش المستنسخه لمصلحة دعايتهم السياسيه والايهام بقدراتهم الخارقه في حلحلة نزاعات الشعوب البدائية المتخلفة وفق مركزية التفكير الاستعلائي الشمالي (كونيا)*

*هي تلك الخدمات التي تقدم للنظام وتنبئنا وكالات الاخبار بلقاءات لمسؤلي دول هم من المؤسسيين للمحكمة الجنائيه الدولية والمدعين بان انظمة قوانينهم الداخلية ودساتيرهم تم تكيفتها لتتلائم مع ميثاق روما في الوقت الذي يلتقي فيه وزراء عدلهم مع مبعوثي المطلوب جنائيا للمحكمة الدولية*

*اما الخدمات التي تقدم لقادة المعارضة تظل محصورة علي هؤلاء القادة دون شعوبهم في اضابير اراشيفهم السرية*

*اليمين النازي في الشمال الذي يغذي ايدولوجياته اليمينية من وجود اللاجئين في دولهم ايهاما بخطر داهم علي هويتاهم وثقافاتهم في الوقت الذي يدعمون فيه الانظمة الديكتاتورية الطاردة لمواطنيها*

*وذلك المن بفتات الاموال الذي يصرف علي لاجئين من دول المستعمرات التي خير كتافهم من خيرات بلادهم*
*او تلك الفرص للعمل كعمالة يدوية*

*الشعوب الطيبه في الشمال يقف حائلا بيننا وبينهم هؤلاء المبعوثين النازيون ولا نملك الادوات التي توضح لهم قضايانا الحقيقية وذاتية ممثليهم الحكوميين او كولونيالي منظماتهم الدولية*

*الاتجاه نحو البان افكارنيزم والتضامنات الصحيحه هو اتجاه مضاد للاستسلام والطرق المرسومة والمعدة مسبقا للسير فيها مغمضين العينان ومسلوبي الارادة*

*مدد الخدمة الطويلة لمفاوضي المعارضة ان تقدم فائدة فهي لهؤلاء الوسطاء الذين تقصر مدد خدمتهم الحكومية في مقابل طول مدد المفاوضيين المحليين فيتم اهداءهم من مبعوث الي مبعوث بذات المنهج وطريقة الادارة ولا نكسب الا مزيدا من النرجسية والانتصارات الزائفه وزيادة في سعة مقاطع اليوتيوب*

*علي الزين*

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

يا شعبا لهبك ثوريتك تلقى مرادك و الفي نيتك

Share this on WhatsAppارفع صوتك هيبة و جبرة خلي نشيدك عالي النبرة خلي جراح اولادك …

تعليق واحد

  1. سوف يسقط الطاغية بإذن الله وتشرق فجر بلادي وينال شعبنا حريته وتسترد الحقوق

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *