الخميس , مارس 21 2019
ardeenfr
أخبار عاجلة
الرئيسية / أخبار لالا اليومية / *حول قرار تصدير اناث الانعام*

*حول قرار تصدير اناث الانعام*

? _*الهــدف.tt*_ ??
#آلُہــڊفُ آراءْ ﺣُــــرّة
✍═════════?

بقلم: اليسع عبد الرازق

كبدي محروق_اذا صح_ الوصف للحالة التي تنتابني حينما أذكر واحدة من حالات التقصير المؤسسي الذي تعاني منها بلادنا بواسطة المسبب الأساسي المتمثل في السلطة النافذة بشقيها التشريعي والتنفيذي، هو ما حدث لي وأنا أشاهد ذلك الفيديو.
من قبل كتبت هنا وأمس استمعت لمداخلة الصحفي الطاهر ساتي في ندوة مختصة بعنوان (الثروة الحيوانية_المستقبل والتحديات).
حقيقة إن النظام يعمل على تخدير وخداع الرأي العام وهو يقوم بما يحلو له  لمصالح خاصة به.
إن نص القرار 218 لسنة 2008  الخاص بالسماح بتصدير اناث الأنعام يعد من القرارات المصيرية التي تؤثر على مستقبل السودان لما له من تأثيرات في الصادر الذي تعتمد عليه.
وهنا أريد ان أذكر بتأثيرات القرار في شكل نقاط راجياً أن تكون محرك لذوي الاختصاص من الأكاديميين في مجال الانتاج الحيواني والبيطري والاقتصادي في التصدي الفوري والغاء القرار الجريمة وإعادة الهيبة للمهن المعنية.
*ماذا يعني تصدير اناث الانعام؟*
يعني  أن تقوم الجهات الخاصة وهنا تتمثل في طيف واسع من عضوية المؤتمر الحاكم وصاحبة التصريح بتصدير الأنعام باضافة اناث النياق والأغنام والماعز والذي كان حصرا فقط على الذكور منها.
*ما هو الضرر من ذلك؟*
تحتفظ كل دولة تهتم بالأجيال ومستقبلها، تحتفظ في نوع من الحيوانات تلك الخاصة بالسلالة أي النوع الخاص الذي يميز حيواناتها ولا يوجد في أي بقعة أخرى من العالم. وتعتبره هذه  الدول ثروة قومية لها في حد ذاتها ولذا تضع القوانيبن الصارمة والحجر الجمركي في الموانيء والمطارات لحمايته، ولدينا وبفضل سلطة المؤتمر الوطني ضُرب بذلك عرض الحائط وتم السماح بذلك بقرار وزاري تمت الاشارة اليه بالأعلى، ويأتي الضرر مباشرا حين تصدر للدول المستوردة ذكر وأنثى من النوع الضأن مثلا بدلا عن الذكر كما كان سابقا.. تسرع الدول تلك في انتاج نفس نوع الضان السوداني وتكاثره وبعد مرور عدد من السنوات تمتنع عن استيرادها من أراضينا مرة أخرى لاكتفائها الذاتي منه وربما المنافسة في أسواق اخري. ويفقد السودان بذلك واحد من أهم مصادر الدخل القومي.
*لماذا فعلت ادارات المؤتمر الوطني ذلك؟*
المصلحة الشخصية فقط (الربح) وليس الوطنية هي من حركت ذلك القرار، تقليل تكاليف التصدير للماشية من خلال زيادة أعداد الماشية الصادرة بإضافة الإناث الى الذكور، ثم تقليل أو ازالة كلفة ترحيل أعداد الماشية للمصدر من مناطق الانتاج في غرب وشرق البلاد، وليس بعيدا أن يكون هنالك شراء لذمم أصحاب القرار من دول مستوردة بغرض اصداره والسماح به.

ما الدور الواجب فعله لوقف تلك الجريمة؟

بما أن القرار يمس السودان والسودانيين في مستقبلهم تتسع دائرة المسؤولية للتدخل الفوري لالغاء هذا القرار الذي يعد جريمة مؤسسة في حق الوطن، فالدعوة لكل ذوي الاختصاص من أطباء بيطريين ومنتجي الماشية ومراكز بحوث الانتاج الحيواني والأكاديميين في كليات الشأن الحيواني، للعمل في منظمومة واحدة وخطوات ايجابية تعمل لإلغائه وتمنع مستقبلا من اصدار مثل تلك القرارات الفنية الحساسة التي تدخل في جوهر السيادة الاقتصادية للسودان.

*ﭠَڝَـدَرَ عـنَ حِـۤـزْب الَبعــثَ الَعـرَﭜَـيَ الَاشـَـﭠَرَاكَــيَ*
❇════════════❇

لِلِمِزِيِدِ مِنِ الِأخِبِارِ تِابِعِوِا صِفِحِتِنِا عِلِےِ الِفِيِسِبِوِكِ:

https://m.facebook.com/hadafsd/

????????

 

Print Friendly, PDF & Email

عن laalaa

شاهد أيضاً

جداريات حي طيبة في الأبيض

Share this on WhatsApp#الهدف #على_طريق_الاضراب_العام_حتى_اسقاط_النظام نفذ الثوار بمدينة الأبيض، حي طيبة فعالية للكتابة على الحائط …

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    الحزب الإتحادي الموحد
    التاريخ 29 أغسطس 2017
         إعدام عاصم عمر وصمة في جبين نظام جماعة الإسلام السياسي
    ظللنا في الحزب الإتحادي الموحد نتابع ولاكثر من عام مضي مجريات محاكمة الطالب عاصم علي خلفية احتجاجات طلابنا المشروعة ضد قرار النظام ببيع جامعة الخرطوم دون أن نعلق احتراما لسير العدالة ومنصة القضاء رغم قناعتنا ببراءة الطالب عاصم عمر .
    لقد دأب النظام وطوال هذه العقود العجفاء من حكمه الجائر يستهدف أبناءنا وبناتنا من الشباب والطلاب إستهدافا واضحا و ممنهجا منذ إنقلابه المشؤوم في يونيو 1989 يترصدهم بالقتل والقهر وبقسوة لا تشبه أخلاقيات وأعراف شعبنا المتسامح،، لقد ظل أبناء وبنات شعبنا ولعقود خلت يعانون من تسلط نظام جماعة الإسلام السياسي، يقدمون الشهيد تلو الشهيد علي ايدي زبانيته وعلي سبيل المثال لا الحصر نُذكـِر (بشير الطيب .. التاية محمد أبوعاقلة .. سليم محمد أبوبكر .. طارق محمد أبراهيم .. عبدالرحمن محمد .. محمد عبدالسلام بابكر .. ميرغني محمد النعمان .. معتصم الطيب ..  معتصم حامد أبوالعاص .. محمد موسى عبدالله .. عبدالحكيم عيسي .. شريف حسب الله الشريف .. خالد محمد نور- الأفندي عيسى طه .. عادل محمد أحمد حماد .. محمد يونس نيل- الصادق يعقوب عبدالله- النعمان أحمد قرشي قتلي وغرقي ترعة النشيشيبة – شهداء سبتمبر 2013 هزاع عز الدين ورفاقه .. عوضية عجبنا .. أحمد عبيد محمد حمد الجريف شرق- سمية بشري الطيب الشجرة .. ضحايا أم دوم أشول ألوك .. سلوي علي كوكو، فاطمة علي نتو، عيسي علي بخيت والطفلة روينا .. شهداء السنادرة في ج كردفان .. شهداء نيرتتي والجنينة ونيالا .. أبو بكر الصديق جامعة كردفان .. محمد الصادق ويو جامعة أمدرمان الأهلية .. علي ابكر موسي ج الخرطوم .. هذه الأمثلة من شهدائنا تحكي وبصدق عن المدي الذي بلغته آلة القتل والقمع والقهر التي يستخدمها وما يزال نظام جماعة الإسلام السياسي كما تحكي وبذات الصدق عن تقاعس ذات الأجهزة الأمنية و العدلية في القبض علي الجناة وتقديمهم للمحاكمة الأمر الذي يقدح وبصورة جلية في عدالة هذه الأجهزة ..
    إن الظلم ليلته قصيرة وإن الصبح لقريب ..
    كونوا معنا من أجل أهلنا في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق
    الحزب الإتحادي الموحد
    udup1953@gmail.com

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *